• ×

06:33 صباحًا , الخميس 29 يونيو 2017

تسجيل عدد من الوفيات في السعودية ومصر

صيف "ساخن" في الدول العربية وتحذيرات من أشعة الشمس الحارقة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العربيه يشهد شهر حزيران (يونيو) الجاري ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير، مما دفع العديد من وزارات الصحة في عدد من العواصم العربية إلى تحذير مواطنيها من الوقوف تحت أشعة الشمس الحارقة، وذلك خشية التعرض لضربات الشمس التي أدت إلى وفاة عدد من المواطنين في السعودية ومصر.

ويعتبر الصيف الحالي من أشد المواسم حرارة، حيث عانت دول الخليج من ارتفاع درجات الحرارة، فيما حذرت وزارة الصحة المصرية والفلسطينية من الوقوف تحت أشعة الشمس، وشهدت مصر حالتي وفاة واحتراق مخزن تأثراً بأشعة الشمس.


وفي السعودية شهدت عموم مدن ومحافظات المنطقة الغربية أمس انقطاعات متكررة في التيار الكهربائي بالعديد من المحافظات والقرى، أرجعها مسؤولو شركة الكهرباء إلى ارتفاع درجات الحرارة وزيادة الضغط على المحولات الرئيسية للطاقة، بينما سجلت المنطقة الشرقية من السعودية حالة الوفاة الثانية جراء ارتفاع درجات الحرارة.

ومن جانبها قدرت الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية درجة الحرارة في جدة أمس بنحو 50 درجة مئوية. وقالت على لسان حسين القحطاني، الناطق الإعلامي، إن درجة الحرارة التي سجلت يوم أمس تعد من المعدلات غير الاعتيادية، حيث تشير في الغالب في مثل هذه الأوقات إلى درجات حرارة ما بين 37 إلى 48 درجة.

وأبان القحطاني في تصريح نشرته صحيفة الشرق الأوسط أن ما تتعرض له المنطقة الغربية من ارتفاع درجات الحرارة وبعض الرياح الترابية ناتج عن رياح مثارة من شرق البحر الأبيض المتوسط مؤثرة على تلك المناطق وتستمر حتى اليوم الثلاثاء.

وعاشت الرياض مثلها مثل عواصم عربية كثيرة سجلت ارتفاعاً ملموساً في درجات الحرارة، وهو الأمر الذي قاد خبيراً فيزيائياً للتحذير من ضربات الشمس، التي اعتبر الخطر منها مؤدياً للوفاة. فالعاصمة الكويتية سجلت خلال اليومين الماضيين رقماً قياسياً في معدلات الحرارة، لم يكن بعيداً عن ما سجلته عواصم عربية أخرى، حيث سجلت درجة الحرارة في العاصمة المصرية القاهرة في الظل عند حدود 49 درجة مئوية خلال اليومين الماضيين.


وحذرت وزارة الصحة المصرية على لسان متحدثها الرسمى الدكتور عبد الرحمن شاهين اليوم الثلاثاء من ارتفاع درجات الحرارة أثناء الموجة الحارة التى تمر بها القاهرة منذ عدة أيام والتى كسرت درجة الحرارة فيها حاجز الـ40 درجة مئوية.

وكثف شاهين تحذيراته إلى صغار الأطفال والرضع وكبار السن، خصوصاً الذين يعانون من أمراض مزمنة، مثل أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، مؤكداً أنهم أكثر عرضة للإصابة بالتشنجات العصيبه بالإضافة إلى أن تعرضهم للشمس قد يعرضهم أكثر من غيرهم إلى الإصابة بضربات الشمس.

ومن جهته أكد الدكتور علي قطب المتحدث الرسمي لهيئة الأرصاد الجوية أن مصر تعرضت عامى 1998 و 2001 إلى موجات حارة مماثلة، حيث سجلت درجات الحرارة وقتها علي القاهرة ‏46‏ درجة‏ إلا أنها كانت أرحم من دول الخليج، خصوصاً السعودية والكويت التى تجاوزت درجة الحرارة فيها 50 درجة مئوية.




وفيات وحرائق



يذكر أن مصر شهدت عدة حالات وفاة خلال اليوم وأمس بسبب ارتفاع درجة الحرارة، حيث توفي مراقب لجنة بامتحانات الثانوية العامة في سوهاج أمس الإثنين داخل استراحة المراقبين بمدينة طهطا عقب إصابته بحالة إعياء شديدة بسبب ارتفاع درجة حرارة الجو، وأرجع تقرير مفتش الصحة سبب الوفاة إلى التأثر بشدة حرارة الجو التى أثرت على وظائف المخ.

كما توفى اليوم أحد المدرسين المصححين لأعمال الامتحانات الثانوية العامة عقب دخوله لاستراحة في سوهاج. وبتوقيع الكشف الطبى عليه تبين أن سبب الوفاة سكتة قلبية مفاجأة وهبوط حاد فى الدروة الدموية.

كما تسبب ارتفاع درجة حرارة الجو فى اشتعال النيران واحتراق مخزن قطن بمدينه قنا بصعيد مصر بمنطقة الحصواية، حيث دلت التحريات على أن السبب الرئيسى فى نشوب الحريق بمخزن القطن هو ارتفاع درجة حرارة الجو وعدم وجود وسائل الآمان، مما أدى إلى احتراق 5 أطنان من القطن، إلا أن قوات الدفاع المدنى تمكنت من إخماد النيران قبل امتدادها للمنازل المجاورة للمخزن بالمنطقة.

يذكر أن صعيد مصر شهد ارتفاعاً شديداً فى درجة الحرارة تجاوزت 45 درجة مئوية. وفسر رئيس معهد البحوت الفلكية والجيوفيزيقية السابق الدكتور عبد الفتاح جلال هذا الارتفاع فى ردجات الحرارة أن نهار اليوم الموافق 21 يونيو هو أطول نهار فلكي طوال السنة، حيث تصل ساعات النهار في هذا اليوم إلى 13 ساعة ونصف، بينما تصل ساعات الليل إلى 10 ساعات ونصف، مرجعاً هذه الظاهرة إلى محور الأرض المائل ودورانها حول الشمس.
بواسطة : admincp
 0  0  198
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +1 ساعة. الوقت الآن هو 06:33 صباحًا الخميس 29 يونيو 2017.